SUSTAINABILITY

الربح والغاية

رأس المال المخاطر للمؤسسات: عندما يكون النظر لأبعد من التكلفة هو التصرف الصحيح

يعد تشجيع الابتكار وريادة الأعمال من أهم الأولويات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة رائدة لهذه الجهود في نواحٍ كثيرة. ويبدو أن هذه الجهود آن لها أن تؤتي ثمارها، حيث تشير التقارير إلى أن المنطقة الآن أصبحت موطنا لأعلى نسبة من رواد الأعمال من جيل الألفية في العالم، ولعدد متزايد من قصص النجاح العالمية. وأصبحت الشركات الناشئة الواعدة من مختلف أنحاء العالم تتطلع إلى المنطقة كمصدر جذب لرأس المال المخاطر.

ومن ثم فليس من المستغرب أن بعض أكبر الشركات في منطقة الخليج – بما في ذلك الشركات المملوكة لعائلات وشركات الاستثمار المملوكة للحكومة – تسعى بكل جدية للاستفادة من هذه البيئية المواتية المزدهرة باستثمارات رأس المال المخاطر للمؤسسات. وتقوم العديد من الشركات العالمية – مثل رويال داتش شل ونوفارتس وجنيرال إلكتريك – بتوظيف الآليات النشطة لرأس المال المخاطر للمؤسسات لنفس الأسباب سالفة الذكر. وفي الواقع من بين أفضل 100 شركة في العالم بحسب تصنيف مجلة فورتشن هناك 75 شركة تلعب دوراً نشطاً في مجال رأس المال المخاطر اليوم.

وبالعودة إلى التعريف الأساسي نجد أن استثمارات رأس المال المخاطر للأفراد تشير عموماً إلى قيام مستثمر بتوفير التمويل لدعم نمو شركة ناشئة أو في مرحلة مبكرة في مقابل الحصول على حصة من أسهم هذه الشركة. ورأس المال المخاطر للمؤسسات يحمل نفس المفهوم، ولكن المستثمر في هذه الحالة يكون شركة عريقة ومستقرة تقوم بالاستثمار في شركات أصغر بغية توليد عائد وفي نفس الوقت كسب مزايا استراتيجية في قطاعات لها بها مصالح.

وقد يكون هذا المكون الاستراتيجي هو الذي يشكل الفرق الأكبر بين نموذجي الاستثمار المذكورين. بينما صندوق رأس المال المخاطر التقليدي غالبا ما يضم عدداً من الشركاء المحدودين الذين يقدمون رأس المال المراد استثماره، فإن وحدات رأس المال المخاطر للمؤسسات عادة ما تكون مدعومة حصراً من قبل الشركات الأم. ولهذا السبب يستهدف مستثمرو رأس المال المخاطر للمؤسسات عموما الشركات الناشئة التي تربطها علاقات طبيعية بالصناعات التي تعمل بها الشركات الأم. ولهذا السبب أيضا يميل هؤلاء المستثمرون إلى لعب دور أكثر نشاطاً في الرقابة على محفظة الشركات أكثر مما يفعل مستثمر رأس المال المخاطر العادي.

وبكل تأكيد هذه هي الطريقة التي تعاملنا بها مع هذا المجال في شركة الهلال للمشاريع، منذ إطلاقنا الهلال للمشاريع الناشئة في عام 2017. ونحن نسعى باستمرار للشراكة والاستثمار في المشاريع المبتكرة التي تمكننا من دمج التكنولوجيا الجديدة في أعمالنا وقطاعاتنا الصناعية القائمة، مثل الموانئ والخدمات اللوجيستية والطاقة والرعاية الصحية، بينما نقوم أيضاً بمسح الأفق بحثاً عن الشركات الناشئة المدعومة بالتكنولوجيا والتي تهدد استمرار نماذج الأعمال التقليدية. واليوم تسعى الهلال للمشاريع الناشئة إلى استثمار 150 مليون دولار أمريكي في الشركات الناشئة ذات التأثير الكبير على مستوى العالم بحلول عام 2020.

وما نحققه من وراء ذلك هو أمر واضح جلي. أما الشركات التي نستثمر فيها فهي لا تكتسب زيادة رأس المال النقدي فحسب ولكنها أيضاً تجني الدعم والمصداقية لارتباطها بمستثمر استراتيجي عريق ومستقر. ويمكن لهذه الشركات الاستفادة من معارف وخبرات منسوبينا، ومن التعرف على شبكة شركائنا وموردينا العالمية. ومن خلال منصتنا التطويرية – الهلال للمشاريع التطويرية – نقدم بانتظام الإرشادات التكتيكية والاستراتيجية لشركات محفظة استثمارات رأس المال المخاطر. كما يمكننا الاستفادة من معارف وخبرات منصتنا للاستثمار في الأسهم – الهلال للمشاريع الاستثمارية – لمساعدة مؤسسي الشركات في وضع أطر الحوكمة المثلى وفق أفضل الممارسات وهيكلة أعمالهم بشكل مستنير لتحقيق النمو المستدام.

وربما يكون الأهم من ذلك أن الشركات الناشئة ومن خلال التعاون مع مستثمر يسعى دائماً إلى نشر حلول جديدة قائمة على التكنولوجيا المتخصصة، تحصل على فرصة لاختبار أفكارها في بيئات العالم الفعلي وفي الوقت الفعلي. وهذا الأمر يولد رؤىً وخبرات لا تقدر بثمن للشركات الناشئة، مما يساعدها على تحديد فرص إضافية في السوق في وقت مبكر من مسيرات نموها.

ولا يوجد منهج واحد يناسب جميع الظروف لتطوير شركة ناشئة ناجحة أو الاستثمار فيها. ولكن إذا تم تنفيذ استثمارات رأس المال المخاطر للمؤسسات بشكل سليم، فإنها تمكن الشركات الناشئة من التوسع بسرعة أكبر بفضل توجيه ودعم شركة عريقة تتطلع إلى وضع التكنولوجيا والحلول الجديدة موضع التنفيذ. وبالنسبة لشركة متنوعة الأعمال وتتخذ من الإمارات العربية المتحدة مقراً لها – مثل شركة الهلال للمشاريع – فإننا ننظر إلى استثمارات رأس المال المخاطر للمؤسسات كوسيلة مفيدة لطرفين تمكننا من جذب المواهب الواعدة والأفكار الجديدة والشركات الحيوية إلى بيئتنا المواتية، بهدف تحقيق عوائد مالية إلى جانب السلاسة والمرونة التنظيمية.

 

يمكنكم الاطلاع على المقالة من خلال الرابط: https://hadaramagazine.com/june2019/profit-and-purpose/

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اكتب تعليق

لن يتم إظهار عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. يجب تعبئة الخانات التي بجانبها علامة نجمة*

Your email address will not be published. Required fields are marked *